الاثنين، 2 أبريل 2018

لماذا ألبرت أينشتاين ESTP؟

وضعت بعض سلوكات أينشتاين بالتويتر دون ذكر اسمه
طلبت اقتراحا لنمط صاحب السلوكات, فإذا بالنتيجة ESTP.
إذن سأتحدث حسب ما اختاره المتابعون وسنجيب على سؤال لماذا أينشتاين ESTP.
نعم يا سادة فأينشتاين ESTP أو ربما ISTJ حسب التصويتات, وإن أنكرت ذلك وأكدت لي أنه INTP فإنه يحق لي سؤالك كيف عرفت؟
الجواب لأن الجميع يردد أنه INTP
حسن إذن, وبعد؟
هؤلاء الذين يرددون أنه INTP لم يسبق لهم أن قابلوا أينشتاين ولا أن عاشروه فحواراته كانت تظهر لنا الجانب الذي كان يود أينشتاين يظهره لنا, لم نسأل زوجاته عن تصرفاته وحياته الخاصة, كما أن أينشتاين نفسه لم يسبق له أن أجرى الاختبار وكونه عالما فزيائيا لا يعني بشكل أوتوماتيكي أنه INTP, لأن هناك ESTP بارعون في الفزياء والكيمياء والرياضيات, وهناك INTP تركوا مقاعدهم الدراسية لأنهم فشلوا فيها...لا علاقة للنمط بتوجهك واختصاصك ومستوى ذكائك.

إذن لنجب على سؤال لماذا أينشتاين ESTP.
الجواب في مقال بجريدة النيويورك تايمز التي نشرت رسائل أينشتاين مع زوجاته. 
وفي كتاب يخص السيرة الذاتية لطليقته.
عرف أينشتاين منذ صغره بالتمرد والاستهتار بالأسرة, حيث كان يأتي بتصرفات ضد رغبات والديه...غير جنسيته مثلا بعمر 15 سنة دون علمهما, كما أنه كان مشهورا بعلاقاته النسائية المتعددة, لقد كان زير نساء في شبابه, فهو يعبر عن حبه للمرأة والجمال بشكل عام, مما يدل على أن وظيفة Se لديه كانت جد قوية, وعكس ما يشاع بأنه شخص انطوائي, فالانطوائي عادة لا يقيم علاقات متعددة, مقارنة بINTP الذي يعرف عادة بعدم الجاذبية للجنس الآخر مقارنة بالأنماط الحسية, وعدم انغماسه بالملذات.
تعرف أينشتاين على زميلته العالمة الرياضية المرموقة ميلفا وقد أعجبا ببعضهما, فقد كان ذكاؤهما متقدا معا وكانا جد متفاهمين, وقد حملت منه سفاحا بطفلة, كان يتراسل مع عشيقته ويعبر عن شوقه للمولود, إلا أنه قرر بعد ولادة ابنته أن يتخلص منها بوضعها للتبني بسبب عدم استعداده لتكوين أسرة, فوافقت عشيقته على اقتراحه, لأنه لم يكن بيدها حيلة في تلك الحقبة من الزمن بأوربا.
تزوج لاحقا من عشيقته ميلفا ضد رغبة والدته, وقد كانت تساعده في أعماله وبحوثه, ورزقا بطفلين ذكرين.
لم تدم السعادة مدة طويلة إذ أن أينشتاين كان يخون زوجته مع ابنة خالته ومع نساء أخريات, لقد شعر مع مرور الزمن أن زوجته لا تصلح له لأنه كان منهمكا في خياله ونظرياته, شعر وكأن زوجته قد صارت ندا له, بل أن الحب تحول فجأة لكراهية.
وقد كان يراسل ابنة خالته ويعبر لها عن سخطه وكرهه لزوجته وقد قال عنها: إنها كائن غير لطيف ولا تمزح!"
"أعامل زوجتي كموظفة عندي لا أستطيع طردها, لدي سريري الخاص الذي أنام عليه وأتجنب البقاء وحدي معها"
حاول أينشتاين التخلص من زوجته التي كان يجدها كائنا غير مرح, فأينشتاين كان يحب الفرفشة والمزح تماما كأي EXXP.
على أي!
حاول التضييق على زوجته لتوافق على الطلاق ولكن ذلك لم يحدث, أرسل لها شروطه التي يود منها تطبيقها ليستمر زواجهما كنوع من أنواع الابتزاز والمراوغة, وقد كانت شروطه قاسية, في آخر المطاف وعدها بمدها بكل المال الذي سيحصل عليه من جائزة نوبل مقابل الطلاق فوافقت أخيرا, وحدث الطلاق ليتمكن من الزواج من ابنة خالته ربة البيت التي لم تكن عالمة, ولم تكن تشكل له ندا.
وهي ملمح من ملامح شخصية أينشتاين, حيث أن INTP عادة لا يفرض شروطا مسبقة على الآخرين, كما أنه يرحب بمشاركتهم النجاحات إن بدا له أنهم يستحقونها, أما أينشتاين لم يكن يرغب في أن يشاركه أحد نجاحاته, كان يود الاستفراد بالنجاح, مما دفعه لإنكار مساهمة زوجته...وربما هذا يحيلنا إلى نمط شخصية محب للسيطرة أكثر من INTP.
بالإضافة للسيطرة والمراوغة فإن لأينشتاين جانبا آخر وهو عدم الإيفاء بالوعود, إذ بعض الرسائل بينه وبين ميلفا تشير إلى أنه لم يقدم لها شيئا من المال الذي حصل عليه من الجائزة أو لم يبعث لها ما يكفيها, وقد كتبت له رسائل تهدد بفضحه وتتهمه بأنها ساعدته في أعماله فما كان من أينشتاين إلا أن بعث لها ردا ساخرا فقال لها أنها تثير ضحكه بتهديدها لأنها مغمورة وحقيرة ولا أحد يعرفها, وبالتالي لا أحد سيصدقها.

 لم تكن ابنة خالته وزوجته الجديدة تنغص عليه عيشه ولم تكن تتعامل مع أينشتاين كند لها, لقد كانت سيدة بيت بسيطة تسهر على رعاية بناتها وزوجها وهذا ما كان يريده أينشتاين للتفرغ الكامل لعمله وهواياته, حيث أن كل أعمال التدبير المالي للبيت وشؤونه كان بيد زوجته الجديدة.
هذا لم يمنعه من الاستمرار في ربط علاقات نسائية, لأنه كان يعيش عالمه الخاص ويستلذ بهواياته والأمور الحسية, كونه حسيا طبعا... فحسب مقالة بناشيونال جيوغرافيك عن خيانات اينشتاين (لن أضع الرابط هنا لأن به مقاطع تمثيلية مخلة) حاول إقناع احدى الصديقات اللائي طلبن نصيحته كون زوجها يخونها فقال لها: "هذه طبيعة بشرية أن نسعى للملذات, لماذا علينا أن نقاوم رغباتنا؟ عليك أن لا تدمري حياتك الزوجية".
ألعن من ذلك كان قد أحضر سكرتيرته للعيش معه رفقة زوجته, وقد كان يلقي النكات حول الهندسة الثلاثية, وعندما حاولت زوجته الجديدة الصبورة الاحتجاج على علاقاته قال لها: "يجب أن نفعل ما يمتعنا ونعيش حياتنا".
وقد كان يجلس بروب لا يرتدي تحته شيئا وإذا مرت امرأة كان يقوم بالتظاهر أن الروب انزلق لتظهر عورته للمرأة ويرى رد فعلها, كي يقرر هل تود ممارسة الرذيلة أم لا.
هذه الأفعال الجريئة الانحرافية يصعب على نمط انطوائي حدسي كINTP أن يقوم بها, هي أفعال مرتبطة بالدرجة الأولى بأنماط اجتماعية كاريزمية وفوق ذلك حسية كESTP و ESFP مثلا.

لقد كانت طليقة أينشتاين تهتم بمفردها بابنهما الذي أصيب بمرض عقلي "الفصام" ولم يكن يتوفر في ذلك الوقت أي أدوية أو وسائل ناجعة للتعامل مع المرض, فكانت طليقته تعاني الأمرين في العناية بابنها بمفردها, وقد اضطرت لخسارة كل ثروتها من أجل ابنها, وقد توقف أينشتاين عن رؤية ابنه المريض طوال 30 عاما, إلى حين وفاته.
رغم أنه كان يعبر عن قلقه على صحة ابنه في رسائله ولكنه لم يقم بأي خطوة إيجابية اتجاهه بل تمنى لو أنه لم يولد أصلا, وقد قام بارسال المال لوضع ابنه في مؤسسة خاصة بالمرضى العقليين للتكفل به بعد وفاة طليقته وهكذا تخلص منه.

أصيبت زوجته ابنة خالته بمرض بالقلب والكلى فبدأت صحتها تتدهور يوما بعد يوم, وقد كانت تعاني من آلام مبرحة, لم يقف أينشتاين إلى جانبها في ذلك الحين, بل كان يغلق على نفسه الباب ويتجنب رؤيتها لأن منظرها يؤلمه, لقد كان حب أينشتاين أنانيا فهو يحب أسرته ولكنه لا يحب أن تزعجه هذه الأسرة بشيء, يعامل الجميع بود ماداموا ينفذون رغباته ولا يحتجون على نزواته أو ينغصون سيرورة حياته, وإلا فمصيرهم النبذ من طرفه.
توفيت زوجته المطيعة أخيرا وقد أحزن ذلك أينشتاين كثيرا لأنها كانت تعامله كأمه تهتم بكل تفاصيله.
قال أحد أصدقائه أنه رأى أينشتاين يبكي لأول مرة بجنازة زوجته.
أينشتاين في حياته الخاصة والأسرية يتصرف كطفل كبير, بالإضافة لانغماسه في الملذات وتمرده ضد قيم مجتمعه في ذلك الحين, وكاريزميته التي جعلته دون جوان, يجعل النمط الأقرب إلى شخصيته هو ESTP.

إذا لم تقتنع أن أينشتاين ESTP لا تقلق سأحاول أن أقنعك أنه INFP
اقرأ عن لماذا أينشتاين INFP؟

هناك تعليقان (2):

  1. هذا كله طلع من آينشتاين مع الاسف كنت احبه :(

    حاليا انت اقنعتني انو آينشتاين ESTP كيف رح تقنعني نمطه INFP !!؟

    ردحذف
  2. لا اعتقد بانه سيكون INFPفمثل ما الامر مع الINTP نحن مجتمع الINFP غير محبين لهذه الامور و ليس لدينا اهتمام بالعلاقات كثيرا..

    ردحذف

عبر عن نفسك هنا