الاثنين، 22 يناير 2018

MBTI's Got Talent مواهب ماسخة

تنبيه: حوار كوميدي تافه, لا يمت للواقع بصلة.

يدخل مقدم البرنامج ESFP بشعره اللامع مرحبا بالجميع بمرح وابتسامة عريضة متصنعة ومتكلفة كما طُلب منه من طرف المنتج ENTJ.
ENTJ: اسمع يا ESFP لمع شعرك جيدا بزيت الزيتون والثوم والبصل, لكي يظهر لامعا أمام الشاشات, ولكي نكسب المال من شعرك اللامع بإعلانات الشامبو.
ESFP: الرائحة ستفوح مني.
ENTJ: الرائحة لن تخرج للمشاهدات عبر التلفاز, ليس لدي المال الكافي لانفاقه على شعرك, سيّر أمورك بزيت الزيتون ففيه البركة حتى يأتي الفرج, فنحن لم نكسب إلا خمسمائة مليون دولار فقط العام الماضي كما تعلم.
ESFP: وماذا عن أجرتي؟
ENTJ: ستنالها مع أجرة هذا العام.
ESFP: أريد أجرتي للعام الماضي أولا.
ENTJ: ألا تثق بي؟ أتراني عبدا للدرهم والدولار لا سامح الله؟
ESFP: ماعاذ الله!! أنت رجل إحسان وعطاء وكرم...ولكن...أريد أجرتي!
ENTJ: لقد أكثرت علي الجدال, هيا اذهب لعملك.

تجلس لجنة التحكيم المكونة من ESFJ رئيس اللجنة وINTJ وINFP وأخيرا ISTP
 ESFP: مرحبا بكم أعزاءنا المشاهدين على قناتكم MBTI في الحلقة الأولى من الموسم الخمسين لبرنامج المواهب الشيقة ونحن الآن نحتفل بمرور نصف قرن على هذا البرنامج الخالد الذي يقاوم موجات التغيير, نرحب بأعزائنا وأحبائنا أعضاء اللجنة, فناننا الأول المغني الذي حطمت أغنيته كل التوقعات بالفيديو كليب الجريء ISTP, والممثل العالمي بطل الفيلم الممنوع من العرض INFP كما معنا أيضا مخرج فيلم INFP المثير للجدل  INTJ ومصمم الملابس الداخلية النسائية الأول عربيا ESFJ...

ينظر ESFP للكاميرا ويردد بحماس: والآن مع أول متسابق.

يدخل ESTP بنظارات سوداء وسروال ممزق بالركب والأفخاد حتى لتكاد عورته المغلظة تظهر للعيان, ثم يقف أمام اللجنة بكل ثقة.
ISTP: مرحبا بك, تبدو ستايليش, لقد أحببت السروال...عرفنا نفسك.
ESTP: مرحبا, أنا موظف حكومي محترم جدا.
ISTP: ما هي موهبتك؟
ESTP: الغناء
ISTP: ماشاء الله, لابد وأنني قدوتك في الحياة...عربي أم أجنبي؟
ESTP: أجنبي.
ISTP: ماهي الأغنية التي ستغنيها لنا؟
ESTP بثقة:  F**K you
قاطعه ESFJ: ماذا قلت! تسبنا!
ESTP: لا أسب أحدا, هذا عنوان الأغنية
ESFJ: أنت تسبنا.
يلتفت ISTP ل ESFJ: دعنا نسمع الأغنية, إنه عنوان أغنية...
ESFJ: هو يسبنا!

يتدخل المقدم ESFP لإنقاذ الموقف.
ESFP: حسن يا ESTP هذا ليس يومك على ما يبدو, فرئيس اللجنة اليوم يبدو عصبيا, إذن دعنا نخرج من هنا وننتقل للمتسابق الثاني.

يربت ESFP على كتف ESTP فيغلق هذا الأخير أنفه مختنقا من رائحة شعر المقدم ويهرول مسرعا للخروج من المكان.

ESFP: احم احم, يبدو أن ESTP يعاني من حساسية العطور الفاخرة, حسن لننتقل للمتسابق الثاني.

يدخل ISFJ.
INTJ: مرحبا بك, عرفنا نفسك.
ISFJ: مرحبا, في الحقيقة أنا مذهول من الحضور.
INTJ: حسن لابأس, خذ وقتك.
ISFJ: أنا ساحر.
ESFJ: أعوذ بالله! يا INFP اقرأ عليه آيات من سورة البقرة فأنا لا أحفظ منها شيئا.
INFP: ولا أنا.
INTJ: هو يقصد أنه لاعب خفة.
ESFJ: هو قال أنه ساحر يعني أنه سيحضّر الجن.
INTJ: كلا! لاعب خفة .... أليس كذلك يا ISFJ؟
ISFJ: أجل أنا أقوم بالخدع البصرية.
ESFJ: أرأيت! سيسحر أعيننا!

يصرخ ENTJ من خلف الكواليس مغتاظا: اخرج فاصلا يا ESFP!
ينظر ESFP للكاميرا: أعزاءنا المشاهدين نخرج فاصلا ونعود إليكم.
أثناء الفاصل وخلف الكواليس
يحاول المنتج ENTJ تهدئة ESFJ
ENTJ: اهدأ يا ESFJ! ردات فعلك اتجاه المتسابقين مبالغ فيها.
ESFJ: ولكنهم يتطاولون علينا ويتجاوزون حدودهم معنا, ويروجون للمحرمات والعياذ بالله.
ENTJ بحنق: تتحدث وكأنك تقي ورع, أولست تصمم ملابس داخلية نسائية تستعرضها العارضات الفاتنات ويتم بث العرض بالشاشات؟
ESFJ: وهل الملابس الداخلية حرام؟
ENTJ: أنت تُلبس العارضات بنفسك ليستعرضن ملابسك الداخلية بأجسداهن العارية أمام الجميع, فما حكم ذلك؟
ESFJ: لقد بحثت بالأمر وجدت أن لأهل العلم قولان.
ENTJ: صممت فتوى على مقاسك كما تصمم ملابسك إذن.
ESFP مقاطعا للحوار: أظن أن الفاصل سينتهي بعد قليل, لقد مرت ساعتان من الإعلانات
ESFJ: حسن أظن أننا لن نتفق هكذا لذا أعلن انسحابي بعد إنتهاء هذه الحلقة, لن أكمل بقية حلقات الموسم, إن استمريتم بعرض المحرمات.

بعد إنتهاء الحلقة الأولى لم يهنأ ENTJ طوال اليوم  بسبب تفكيره في الشخص الذي من الممكن أن يعوض ESFJ.

ENTJ: تعال إلى هنا يا ESFP وأشر علي بشخصية من الممكن أن تعوض ESFJ مصمم الملابس الداخلية المنافق.
ESFP: ليس غيره ENTP فهو ممثل كوميدي من الطراز الرفيع ومحبوب من طرف شريحة كبيرة من المجتمع.
ENTJ: هذا رائع جدا, أريده في برنامجي.

تعاقد البرنامج مع الممثل الكوميدي ENTP وتم تعويض ESFJ به, ونشر ENTP بالتويتر أنه سيعوض ESFJ فانهالت عليه الردود بالسباب والشتائم والدعوات لمقاطعة للبرنامج.

#قاطعوا_برنامج _المواهب_الفاسق

جن جنون ENTJ واستدعى ESFP مجددا للمشورة.
ENTJ: تبا لك ولممثلك الزفت! إنه مكروه غير محبوب!
ESFP: صدقني لقد كان محبوبا لكنني علمت أنه قبل يومين فقط قام بعرض ساخر به كلام فاحش خادش للحياء.
ENTJ: تبا له! ألغ التعاقد معه وأشر علي بشخص آخر لتعويض هذا المسخ.
أطرق ESFP رأسه يفكر مليا ثم قال: ليس غيره ISFP, فهو رسام فنان وأعماله متحررة.
ENTJ: وهل رسوماته خادشة للحياء؟ وهل له تصريحات مؤججة للجماهير أومستفزة لهم؟
ESFP: أبدا! ليس على حد علمي, فهو شخص جد مسالم ومحايد ويكره الصدامات, والجماهير لا تلقي بالا لرسوماته, لأنه لا يعرضها إلا بالمتاحف لا تراها إلا النخبة...
ENTJ: إذن اتصل به للتعاقد معه.

مرت الأيام وقبل يومين فقط من عرض الحلقة الثانية للبرنامج رن هاتف ENTJ
ENTJ: ألو, ماذا هناك يا ESFP؟ لم أعد أطمئن لاتصالاتك فهي تحمل المصائب.
ESFP: تماما! افتح التويتر ستجد ممثلة تشن حملة ضد المخرج INTJ وتتهمه باغتصابها.
ENTJ: ما هذه المصيبة! وهل الجمهور بصفه أم بصفها؟ هل هم متعاطفون معه أم معها؟
ESFP: الجمهور يلعنه ويلعنها ويلعننا معهما, ويردّدون أن كل الوسط الفني عفن.
ENTJ: يسبوننا ويتابعوننا كالعادة هذا الجمهور المنافق, على العموم سأخرج بتصريح, لا يمكن أن نقبله باللجنة, يجب إرضاء الجمهور.

خرج بعدها ENTJ للمنابر الصحفية يتحدث عن تعويض INTJ والاستغناء عن خدماته, وقد طرح عليه الأسئلة الصحفي INTP.
INTP: أخبرنا يا سيد ENTJ, ما رأيك في فضيحة INTJ؟
ENTJ للصحافة: لا يمكننا قبول INTJ ببرنامجنا بعد اتهامه بارتكاب هذا الجرم الشنيع, نحن نحترم المرأة ونقدر المرأة ونحب المرأة ونسعى للمرأة فهي الأم والأخت والزوجة والابنة والخالة والعمة والجدة والجارة و...

فجأة رن هاتف ENTJ فاستأذن الصحافة ليرد على هاتفه.
ENTJ: ألو من معي؟
INTJ: أنا المخرج INTJ, سمعت أنك استغنيت عني.
ENTJ: نعم! هذا صحيح, فالتهمة شنيعة يا صاحبي والجمهور يسبك بتويتر وفيسبوك.
INTJ: أنا لم أغتصب أحدا! هي تفتري علي, لقد طلبت مني البطولة المطلقة بالفيلم الأخير ولما رفضت خرجت تتهمني بالاغتصاب.
ENTJ: احم احم! اسمعني يا صاحبي, أنا لا شأن لي بمشاكلك, أنا الذي يهمني برنامجي يجب أن ينجح لهذا الموسم, فاعذرني! علي أن أقطع الاتصال الآن لأن الصحفيين بانتظاري.

قطع ENTJ الاتصال فورا وعاد للصحفيين ليكمل تصريحاته.
INTP: هل قررت الشخص الذي سيعوض INTJ؟
ENTJ: لقد قررنا تعويض المخرج INTJ بمصمم الرقصات الاستعراضية ISTJ فهو فنان بكل ما تحمله الكلمة من معنى كما أنه لم يغتصب أحدا على حد علمي... أليس كذلك يا ESFP؟
ESFP: أجل تماما!
INTP: بنظرك هل INTJ فعلا مغتصب؟
ENTJ: أنا لم أكن حاضرا معهما لأعلم.
INTP: لكنه صاحبك؟
ENTJ: أنا لا صاحب لي!... أليس كذلك يا ESFP؟
ESFP: نعم تماما!

رن هاتف ENTJ مجددا وهذه المرة كان INFJ مدير أعمال ESFJ مصمم الملابس الداخلية النسائية.
ENTJ: ألو! ماذا! لا تقل لي أن ESFJ يريد العودة للجنة التحكيم لا أقبل أبدا, لقد تم تعويضه.
INFJ: السيد ESFJ يريد وضع إعلانات الملابس الداخلية أثناء عرض البرنامج.
ENTJ: آه! لا يمكنني ذلك, الملابس العارية ستغضب الجمهور.
INFJ: هو يعدك أنه سيدفع جيدا مقابل الإعلان.
ENTJ: إن كان الأمر كذلك فأنا موافق.
ESFP: أريد أجرتي!
ENTJ: اخرس أنت!

بالحلقة الثانية من البرنامج 

يجلس أعضاء اللجنة الجديدة يترأسها ISTJ رفقة بقية أعضاء اللجنة الباقين.
ESFP: أعزاءنا المشاهدين مرحبا بكم بالحلقة الثانية من برنامجكم الذي يعرض مواهبكم, والآن مع المتسابق الأول لهذه الحلقة.

يدخل ENFJ
ISFP بكل هدوء: مرحبا, عرفنا نفسك.
ENFJ: مرحبا بك وبأعضاء اللجنة وبالمقدم, أنا سعيد جدا بتواجدي هنا معكم وإنه لشرف لي أن أشارك في هذا البرنامج الفريد...
ISFP مقاطعا بصوت خفيض: وقت البرنامج ضيق, هلا عرفت نفسك؟
ENFJ: أنا يا سادة قصتي طويلة جدا, فرغم أنني ولدت ببلد عربي إلا أن الظروف حتمت علي الهجرة بسن صغيرة لبلاد المهجر حيث عشت هناك سنوات شبابي وقد تعلمت...
 ISFP بصوت حنون: عذرا على المقاطعة سيدي ولكننا نريد أن نعرف ما هي موهبتك, وليس قصة حياتك.
ENFJ: مواهبي كثيرة, ولعلك ستتفاجأ إذا علمت أنني لا أكاد أعدها جميعا لكثرتها وقد أتيت هنا لأعرض عليكم بعضا من مواهبي لعلها تنال إعجابكم وإعجاب الجمهور...
ISFP مبتسما بكل هدوء وأريحية: أعذرني مجددا على المقاطعة سيدي.
ثم أشار ISFP لESFP ليخرج فاصلا.

أثناء الفاصل خلف الكواليس 

ISFP: اسمع أيها البغل!! لقد استحملنا ثرثرتك كثيرا, لم نعد نرغب في مشاهدة زبالتك...
ثم بصق ISFP أرضا مما أثار تقزز INFP الجالس قربه.

ESFP: عدنا إليكم بعد الفاصل والآن مع المتسابق الثاني.

يدخل ESTJ
INFP: مرحبا بك, عرفنا نفسك.
ESTJ: أنا مقرئ وإمام مسجد.
INFP متنحنحا: قلت مقرئ؟ مممم حسن وما هي موهبتك؟
ESTJ: ترتيل القرآن الكريم.
INFP: ماذا!!  قلت ترتيل القرآن؟ يا ESFP اخرج فاصلا.

أثناء الفاصل خلف الكواليس

INFP: تريد أن تقلبها عزاء علينا؟
ISTJ: يا ابني هداك الله, أنت مقرئ ما الذي أتى بك إلى هنا؟ هذا برنامج فرفشة وضحك وتسلية.
ISTP: بما أنك مقرئ فلابد وأنك تجيد الغناء, أتحفظ بعض الأغاني؟
ESTJ: كلا! لقد أتيت لتجويد القرآن فقط.
INFP: إذن مصر على العزاء والتنكيد علينا.

ENTJ: اسمعوا يا سادة! لايمكنكم إلغاؤه فالجمهور سينقلب علينا, عليكم أن تتظاهروا أنكم متخشعون بسماع التلاوات بعد الفاصل, كي لا يشنوا ضدنا حملة ويتهموننا بالفسق الفجور والعياذ بالله.

بعد الفاصل.
INFP: إذن ماذا قلت يا ESTJ؟ أنت مقرئ حقا؟
ESTJ: نعم.
INFP: يا الله!! أتعلم؟ وحد الله!
ESTJ: لا إله إلا الله
INFP: أنا أختم القرآن كل يوم.

يطأ ISFP على قدم INFP لينبهه بأنه يبالغ.

INFP: آه عفوا! أقصد كل أسبوع...
ISFP: ابدأ بالتلاوة شيخنا الفاضل.

بدأ ESTJ بالتلاوة وأعضاء اللجنة يتظاهرون بالخشوع وأخذ يتعصر INFP حتى سالت الدموع من عينيه.
واقتربت الكاميرا من عيني INFP الدامعتين ليتأثر الجمهور أيضا.
قامت قناة MBTI بإطلاق هاشتاغ
#بكاء_INFP_خشوع

ISTJ: في الحقيقة لا أعرف ماذا أقول...لقد اقشعر بدني من تلاوتك.
INFP وهو يشهق وينتحب: يا الله!!!

ESFP: يا الله! كم أنت ممثل بارع يا INFP!! حسن, ما رأي اللجنة الآن في المتسابق؟
ISTP: لا يحتاج رأيا فأنا زاد إيماني هذه اللحظة, لقد أحسنت يا ESTJ أمنحك "نعم" من عندي
ISFP: نعم من عندي أيضا.
INFP: أقول لك yes yes yes
ISTJ: أكيد نعم.

ESFP: والآن مع آخر متسابق.

يدخل ENFP
ISTP: عرفنا نفسك.
ENFP: مرحبا بكم جميعا, أنا راقص استعراضي.
ISTJ: يا أهلا وسهلا بك, أنت زميل لي بالحرفة إذن.
ENFP: أجل, أنا راقص منذ عشرين عاما, لقد ولدت راقصا, أرقص كل يوم في كل مكان حتى أثناء نومي يهتز جسدي كالممسوس.
ISTJ: أعوذ بالله! على كل أرنا ما لديك.

يبدأ ENFP بالرقص على أنغام موسيقى أغنية ISTP الشهيرة.

ISTP: واو! إنها أغنيتي! لقد أحسن الاختيار.
ISTJ: رائع جدا! لقد دمعت عيناي من شدة الروعة, أنت من اليوم فصاعدا في فرقتي الاستعراضية.
ISTP: سترقص في فيديو الكليب خاصتي الجديد.
ISFP: لوحة فنية, لقد استوحيت من رقصك لوحة فنية, قررت أن أرسمك عاريا.
INFP: أنت تستحق الباز الذهبي.

يضغط INFP على الباز الذهبي, ويهتف الجمهور من شدة الإثارة, ويبكي ENFP من شدة الفرح, وينهض إليه INFP يعانقه تحت تصفيقات اللجنة والجمهور والمقدم والمنتج.
يتم لاحقا تزوير التصويتات لصالح ENFP كي يفوز حسب رغبة المنتج ENTJ الذي يود إنتاج نسخة برنامج مواهب الرقص.

بعد إنتهاء حلقات البرنامج
ESFP: أريد أجرتي!
ENTJ: ما بك مستعجل هكذا؟ إن شاء الله الموسم المقبل سأمدك بأجرتك لهذا العام والعام الماضي لا تخف.

هناك 7 تعليقات:

  1. هههههههههههههههههههه #برنامج_رائع_جدا

    ردحذف
  2. هههههههههههههههههههههههه متت 😂😂😂

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. مسكين ال ESFP 😂😂😂😂😂😂😂💔

    ردحذف
  5. حقا لديك حس فكاهي مميز اتمنى ان تكثر من النظريات والمقالات كوميديه فقد اضحكتنا يا صديق

    ردحذف
  6. شكرا على الحساب الجديد والجميل المليء بالتفاهات ....لقد أحببته ،،💗

    ردحذف

عبر عن نفسك هنا